وقال لوران فابيوس إنه لا بد أن يتم إصلاح المؤسسات، ولاسيما في المجال الأمني من أجل السماح لسوريا بالحصول على إطار يحترم تنوع الشعب السوري.
وأكدلوران فابيوس أنه "يجب أن تكون لدينا ضمانات بشأن رحيل الأسد، وهذا الأمر ضروري. ليس فقط لأسباب أخلاقية، ولكن أيضا لضمان فاعلية الخطة المرجوة".